تغذية

أسباب فشل الرجيم _ أخطاء شائعة

أسباب فشل الرجيم !

 

لماذا لا ينقص وزني رغم ابتعادي الكبير عن الطّعام؟!

يفشل العديد من الناس في خسارة الوزن رغم التزامهم بالنظام الغذائي _ على حسب قولهم.

ونراهم يُبدِّلون بين خطّة وأخرى ورجيم وآخر؛ تأمُّلاً بفقدان بضعة كيلوغرامات دون جدوى، ممّا يُثير بأسهم ويفقدهم الأمل.

ويرجع هذا كلّه إلى ارتكاب أخطاءٍ كثيرة في طريقة خسارة الوزن، والتي سنعرج عليها في هذه المقالة.

 

 

أسباب فشل الرجيم :

 

1) نقص المياه :

وتنصح الجمعية الألمانية للتغذية بشرب ما لا يقل عن 1.5 ليتر من الماء يومياً.

 

2) قلّة النوم :

أظهرت الدراسات أن النوم القليل يؤدي إلى زيادة الوزن، الذي يُعزى إلى ازدياد هرمون الكورتيزول المسؤول عن زيادة الشهية والوزن وتخزين الدهون في البطن والخصر

كما أن النوم الجيد يُزيد إفراز هرمون النمو (السوماتروبين) الذي يُساعد على إنقاص دهون الجسم.

وهنا نستنتج أن فقدان الوزن أثناء النوم ليست خرافة!

 

3) قلّة الألياف :

فالألياف هي ما يسيطر على رغبتنا الشديدة في تناول الطعام، و تعطي شعوراً بالشبع وبالتالي السّيطرة على عدد السعرات الحرارية التي نتناولها خلال اليوم، دون مقاومة الشعور بالجوع الذي يولد شعور الحرمان.

 

4) الامتناع عن الطعام لا يعني إنقاص الوزن :

يظنّ البعض أن الامتناع عن الطعام يساعد فى إنقاص الوزن، وهذا غير صحيح.

لأن حرمان الجسم من الطعام يجعلك تعود لتناول أكثر مما قبل وهو ما يزيد من الوزن وليس إنقاصه.

 

5) تجاهل وجبة الإفطار :

يهمل الكثيرون وجبة الإفطار حتى لا يكتسب الجسم سعرات حرارية إضافية، وهو من أسباب فشل الرجيم .

لأن الجسم يظلّ وقتاً طويلاً بدون طعام وهو ما يجعله يُخزِّن كل ما سيتناوله فيما بعد ويُحوّله إلى دهون.

 

6) التّعرّض الدائم للجهد والضغط النفسي :

هي حقيقةٌ  للأسف، فالإجهاد يُمكن أن يمنعك من فقدان الوزن، والأسوأ من ذلك هو احتمالية كسب الوزن.

تشير دراسة أجريت عام 2007 أن التوتر النّاجم عن الأكل قد يكون أحد العوامل التي تُسهم في البدانة، وهذا  أكثر شيوعاً لدى الرجال أكثر من النساء.

 

7) الاعتماد على الرياضة دون نظامٍ غذائي أو العكس :

وهو خطأٌ آخر يرتكبه الكثير من الناس.
مُمارسة الرياضة أمرٌ ضروري لاتّباع أسلوب حياة صحي والتّخلُّص من الوزن الزائد، ولكن إذا لم يتم الجمع بين مُمارسة الرياضة مع وضع خطة نظام غذائي وتغيير نمط الحياة يغدو فقدان الوزن من المنسيّات.

 

8) الاعتماد على نمط معين للتمارين :

أي ممارسة تمرين واحد فقط مراراً وتكراراً .
عند أداء نفس التمرين يومياً، يعتاد جسمك عليها، وبالتالي عدم الكفاءة.

 

9) الابتعاد عن الأطعمة الدهنية :

يعتقد الكثير من الناس أن تجنّب الشحوم سيُساعد في فقد الوزن، لكن الدراسات الحديثة لها رأيٌ آخر.

تمّ إثبات أن الطعام النباتي الحاوي على سكريات 26% وشحوم 43%  هو الأكثر فعاليّة في خسارة الوزن.

كما اكتُشِف أن الإكثار من الشحوم والتقليل من السكريات بما يعادل 300 كالوري في اليوم ( عدد الحريرات نفسه لكن الذي اختلف هو المقدار ) يعادل الركض لساعة واحدة.

 

 

المصادر :

هنا.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضاً :

 

 

الوسوم

Raneem Dairy

طالبة في كليّة الطب البشري في دمشق، عمري واحد وعشرون عاماً. ولأن العلم رسالة نُوصى بتبليغها، أنا هنا كاتبة في أوغاريتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 12 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق