الحماية

تطبيق Haven المبتكر نظام آمن معلومات متكامل !

شهِد العام المُنصرِم سلسلةً غيرُ مسبوقة من اختراقات الهواتف، والتجسُّس على المستخدمين.

 

وكما هو معروف أنّ الهواتف عُرضة يومياً لعددٍ كبير من هجمات القرصنة، وهذا ما أثَّر على ثقة المستخدمين بقدرات الشركات على حماية بياناتهم. 

 

وقد أدّت هذه الاختراقات إلى ازدياد الطلب على الحماية الإلكترونيّة وأمن معلومات المستخدمين، خصوصاً على الهواتف والأجهزة الذكية.

 

ممّا دفع شركاتٍ عدّة لابتكار تطبيقات تحمي الهواتف من الهجمات المشبوهة وعمليات التجسس.

 

لذلك عكف إدوارد سنودن (العميل السابق لوكالة الأمن القومي الأميركية) بالتّعاون مع “مؤسسة حرية الصحافة-Freedom of the Press Foundation” على تطوير تطبيق مفتوح المصدر للأجهزة العاملة بنظام أندرويد؛ يحمل اسم هافن-Haven، وذلك لتحويل هاتفك الذّكي إلى نظام مراقبةٍ أمنيّ.

 

يُوفِّر هافن تجربة سهلة لكشف الاختراقات، ويتطلّع سنودن مع الشّركة المنتجة إلى تحسين تجربة المستخدم، ومستوى الحماية بشكل أكبر ومُستَمرّ.

 

وفي تصريحٍ له قال : 

“تخيّل فيما لو كان لديك كلب حراسة يمكنك أخذه معك إلى أي مكان وتركه في الغرفة عندما لا تكون موجوداً فيها، الفكرة الأساسية هي التأكُّد من أنّ المكان من حولك آمن ويمكنك الوثوق به”.

 

 

كيف يعمل تطبيق “هافن” Haven ؟

 

ضع هاتفك المحمول الحاوي على تطبيق Haven في المكان الذي تشكُّ باختراقِه إلى جانب الحاسوب الخاصّ بك.

فإذا حاول شخصٌ ما أن يخترِق أمان حاسوبك بينما أنت بعيد:

سيستخدم Haven الأجهزة المدمجة في الهاتف (الكاميرات، الميكروفونات، أجهزة الاستشعار الخفيفة، و قياسات التسارع) لـ :

  • مراقبة الغرفة في غيابك.
  • إرسال التنبيهات إلى الجهاز الأساسي لإنذارك بوقوع اختراقات.

 

أي إنَّ ضوء الهاتف سوف يكشف عن تغيير الاضاءة، وكذلك الميكروفون سوف يسمع صوت المُخترِق، ويكتشف مقياس تسارع الحركة إذا قام المُهاجم بتحريك جهاز الحاسوب المحمول، كما أنّ الكاميرا قد تلتقط صورة وجهه.

 

ثم يقوم بحفظ  الصّور والصّوت التي أثارتها الحركة عبر تطبيق Signal، ويُخزّن كلّ شيء على الجهاز ويُرسل الإخطارات الآمنة عبر رسائل نصّيّة أو إشارات مُشفَّرة من أحداث التسلُّل على الفور.

 

ومن ثَمّ  الوصول إلى السجلّات عن بُعد أو في أيّ وقتٍ لاحق، مع تشفير البيانات لضمان السريّة.

 

على سبيل المثال :

بافتراض أنّك وضعت حاسبك اللوحيّ على مكتبك وغبت قليلاً عنه، بمجرد وضعك هاتفك الأندرويد الذي يحوي التطبيق فوقه، يمكنك معرفة كل مَن حاول فتح الحاسب الشخصي.

 

إذاً؛ الغاية الأساسية من تطبيق Haven هي حماية كمبيوترك المحمول أو أجهزتك من أي شخص يحاول التلاعب بها.

 

إلّا أنه يمكن استخدامه أيضًا في سيناريوهات أخرى خارج ذلك الإطار المحدود جداً؛ إذ يُشكِّل بديلاً أقلَّ ثمناً من كاميرات المُراقبة ويمكن استخدامه في حالات أكثر حساسيّة.

 

وكما قال مُؤسِّس مشروع الجارديان نيت فريتاس: “هافن أقوى وأكثر نظام أماناث لِمُراقبة الطفل على الإطلاق”

 

وعلى سبيل المثال في مراقبة أطفالك حين تتركهم في المنزل لوحدهم.

 

وذلك حتّى دون نقل أي نوع من البيانات الّتي يتُمّ التقاطها إلى خوادم الطّرف الثّالث.

 

وهذا يجعل الآباء والأُمّهات أكثر راحةً لأنّهم يعلمون أنّهم يملكون السّيطرة الكاملة على هذه البيانات الشّخصيّة للغاية.

ختاماً؛ يُشكِّل التطبيق الآن مصدرَ راحةٍ لشريحة كبير من الشّخصيّات المهمة والنُّشطاء الاجتماعيّين والسّياسيّين وكِبار العسكريّين.

 

هل أعجبك المقال ؟!

شاركونا آراءكم واقتراحاتكم

 

اقرأ أيضاً :

 

 

 

الوسوم

Raneem Dairy

طالبة في كليّة الطب البشري في دمشق، عمري واحد وعشرون عاماً. ولأن العلم رسالة نُوصى بتبليغها، أنا هنا كاتبة في أوغاريتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق