ثقافة تقنية

حماية عينيك من خطر الشاشات الرقمية

الأذى الذي تسببه الشاشات الرقمية للعين و طرق الوقاية

جوالك أو حاسبك يزيد من نسبة إصابك بالعمى !!!

واحدة من أكبر المخاوف في مجال صحّة العين اليوم هي السّرعة الهائلة التي ينتشر بها العمى بين كبار السن مقارنة بالسّنوات القليلة الماضية.

كانت هناك الكثير من الدّراسات حول ذلك، وتُحيط أكبر النّظريات باستخدامنا اليومي الواسع للشاشات الرقمية.

ولكن هل خطر الشّاشات الرّقميّة يمكن أن يُسبِّب ارتفاع مُعدّل العمى ؟

هل تُمثّل مشكلة بالنسبة لعينيك في المستقبل، وإذا كان الأمر كذلك، كيف تمنع حدوثها؟

سأحاول اليوم أن أغطي كل هذه الأسئلة وأن أمدك بالمعرفة التي ستساعد في الحيلولة دون إلحاق الضّرر بعينيك في المستقبل!

 

 

الجوانب الأساسية لصحة الرؤية عند تعاملك مع الشاشات الرقمية

هناك في الأساس ثلاثة جوانب للوقاية من خطر الشاشات الرقمية التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار :

الأذى التي تُسبّبه لعينيك بالتّركيز في مكان واحد لفترات طويلة من الزمن.

المواد المُغذّية الّتي تتناولها وكيفيّة تأثيرها على صحّة عينك.

الضّرر المُحتمل الّذي يُسببه التّوهُّج الشديد من شاشات الكمبيوتر اللوحي والهاتف.

 

تُظهِر الدّراسات الّتي أجريت مؤخّراً أنّ ما يصل إلى عُشر العالم يمكن أن يعاني من العمى بحلول عام 2050.

وهذا رقم ضخم من الناس! لكن لماذا؟ وكيف يمكن التأكد من أنك لست واحداً من هؤلاء الناس؟

 

 

إجهاد العين

أوّل شيء تريد طرحه على نفسك هو هل تعاني من الأعراض التّالية؟

جفاف العين ، أو العيون المتعبة ، أو عدم وضوح الرؤية ، أو أي نوع من آلام الرّقبة أو الظّهر التي تصاحب استخدامك للكمبيوترات أو الهواتف المحمولة ،

فمن المرجح أنّ عينيك مصابتين بالإجهاد و تحتاج إلى استراحة لفترة طويلة.

الجزء الأكبر من ارتفاع معدل العمى هو ظهور قصر النظر.

 

سبب قِصَر النّظر هو التّركيز باستمرار على شيء أمامك مباشرة لفترات طويلة من الزمن، تبدو مألوفة؟ لا عجب أنّ قصر النّظر يترسّخ في المجتمع ، بينما نجلس جميعاً نُحدِّق في هواتفنا المحمولة وشاشات الكمبيوتر لساعات في كل مرة.

 

لكن لا يمكننا العيش بدون هذه الأجهزة، فكيف تمنع قصر النظر؟

الجواب بسيط للغاية، خذ استراحة! استيقظ وابتعد عن جهاز الكمبيوتر الخاص بك، أو ضع هاتفك في كل 30 دقيقة وتحدث إلى شخص ما.

اذهب للخارج والتّركيز على شيء بعيدا واعط عينيك المتعبتين بعض الوقت للراحة.

اعتادوا على القيام بذلك وسوف تقل نسبة الحصول على قصر النّظر لديك في المستقبل بشكل كبير.

خطر الشاشات الرقمية

 

دور التّغذية في حماية العينين

طبعاً ليس إجهاد العين هو الشّيء الوحيد الّذي يمكن أن يُدمِّر عينك.

تلعب التغذية دوراً كبيراً في كيفيّة عمل عينيك أيضاً.

تماماً مثل أيّ عضو آخر في جسمك، تتطلّب عينيك بعض العناصر الغذائيّة لتكون قادرة على العمل بشكل صحيح وشفاء نفسها.

توقف عن توفير هذه المغذيات و سوف تعاني من نفس انحطاط العين عند شخص يحدق في شاشة الكمبيوتر طوال اليوم.

نظام غذائي صحي للعيون سوف يشمل الكثير من الخضار والفاكهة.

وهذا رائع لعينيك لأن فيه جميع العناصر الغذائيّة التي تحتاجها عينيك.

 

 

نسبة الضّوء المنبعث من الشاشة الرّقميّة

لم يتمّ تأكيد هذا الشيء بعد، ولكنّه شيء يجب أخذه بعين الاعتبار.

حيثُ يشعر العديد من أطبّاء العيون والمُتخصِّصين في صحّة العيون بالقلق بشأن الضوء الّذي يتمّ توليده من شاشات الهاتف المحمول.

قد يؤدّي ضوء السّطوع العالي إلى تلف الأجزاء الأكثر حساسيّة في عينيك.

خلال النهار أو في الحالات المضيئة المناسبة ، يكون التأثير أقل بكثير ،

لكنّ الرّسائل النصية على هاتفك في الليل في غرفة مظلمة على سبيل المثال؛ قد تتسبّب في ضرر دائم.

لذا تأكّد من استخدام هاتفك في غرفة مضاءة جيّداً حيث يتمّ تقليل تأثير إلإضاءة عالية السّطوع .

 

 

المصدر هنا

 

 

اقرأ أيضاً:

 

 

 

 

 

الوسوم

Amer saoud

عامر سعود خريج جامعي يتابع في بكالوريوس تقانة المعلومات خبرة برمجية ومهتم بكل ماهو تقني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 20 =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق