صحة نفسية

علامات تُشير إلى أنَّك مُصاب بالاكتئاب

هل أنت مُصاب بالاكتئاب فعلاً؟!

الحزن والإحباط في كثير من الأحيان هو جزء طبيعي من الحياة وليس بالضّرورة أن يكون دليلاً على الاكتئاب .

ولكن عندما تعاني من الكآبة أو اليأس الّلذان يمنعانك من فعل روتينك اليومي؛ يجب أن تنتبه.. فهذه الحالة علامة مميّزة للاكتئاب – حسب المعهد الوطني للصّحة العقلية National Institute of Mental Health –

مع ذلك فإنّه من الصّعب على الشخص أن يعرف أنه مُصاب فعلاً بالاكتئاب، تقريباً كل أعراض الاكتئاب (من حزن و انطواء و…) تظهر لدى الجميع في وقت معين ومن وقت لآخر،

فلا نستطيع الحكم على شخص بأنّه “مُصاب” بهذه البساطة.

 

هُناك قاعدة أنّه ” إذا كنت تُعاني من ثلاثة أو أكثر من الأعراض (العلامات) التالية كل يوم و لمدّة أسبوعين على التوالي”؛ 

فقد حان الوقت للذّهاب إلى الطبيب.

 

الاكتئاب

هل تغضب وتشعر بالضّيق لأتفه الأسباب ؟

إنّ شعورك بالضّيق والانزعاج والانفعال السّريع لأتفه الأسباب وعدم قدرتك على التّأقلم على الظروف التي تمرُّ بها، وعدم قدرتك على التّكيُّف مع أيّ وضع جديد وأي تغيير ولو كان بسيطاً هو دليل على وجود حالة الاكتئاب !

 

هل أصبحت تأكُل أكثر (أو أقلّ) من المُعتاد؟

من المُمكن أن يظهر الاكتئاب بفقدان الشّهيّة.

“إذا كان عقلُك مشغولاً بالأفكار السّلبيّة، قد تنسى أن تأكل أو لا تهتمّ في الطبخ أو إعداد وجبات الطّعام”

من ناحية أخرى؛ في بعض الأحيان يكون للمرض تأثير مُعاكِس ممّا يجعلك جائع دائماً ولا تشبع!

“مزيج من المشاعر الّتي تُصاحب الاكتئاب—الحزن التّشاؤم حول المستقبل، وتدنّي تقدير الذّات—

يُمكِن أن تُجبرك على الانغماس بالطّعام في محاولة لتهدئة هذه المشاعر “.

 

هل تنام كثيراً جداً أو قليلاً جداً؟ 

بعض النّاس الّذين يُعانون من الاكتئاب دائماً ما يجدون أنفسهم على الفراش في نوم عميق لساعات عديدة؛

“النّوم أكثر هو وسيلة للهروب من الحزن والاكتئاب؛ يصبح ملجأً”.

مرضى آخرون لا ينامون أو ينامون لساعات قليلة ومُتقطّعة أو يصابون بالأرق،

عندما  لا تحصل على قسط كاف من النّوم مشغولاً بالأفكار على مدار السّاعة ستكون مُتعباً وفاقد التّركيز.

 

هل تُعاني من التّشتت ولا تستطيع التّركيز ؟ 

عقلك -كونه مشغول بأفكار من الحزن والفراغ- يمكن أن يغرق في الضّبابية والتشتت

والّذي يؤثر على عملك، ذاكرتك، ومهارات اتخاذ القرار لديك،

وبالتالي سوف يؤدّي ذلك إلى خيارات سيئة أو غير صحّيّة أو سلوك غير مقبول.

 

هل تشعر دائماً بالقلق! 

أغلب مشاعر الخوف عادة ما تُردّ لوجود اضطراب قلق..

وعلى الرّغم من أنّ هذا صحيح في كثير من الأحيان، يمكن أن يكون أيضاً دليلاً على الاكتئاب، وغالباً ما تتزامن مشاعر القلق مع الاكتئاب.

القلق هو أكثر من مجرد خوف طبيعي

 

القلق شعور دائم بالذعر والأفكار الوسواسية التي غالباً ما تظهر في أعراض جسدية مثل سرعة ضربات القلب، التّعرّق المُفرِط، ومشاكل في النوم.

 

دماغ مريض اكتئاب و آخر غير مريض يوضح الفرق في الفعالية
دماغ مريض اكتئاب و آخر غير مريض يوضح الفرق في الفعالية في أقسام الدماغ

هل تُفكّر كثيراً في الموت؟ 

هي علامة مميزة جدّاً للاكتئاب وتنذر بالخطر..

لأنّ هذه الأفكار تُشكِّل مثل تهديد مباشر لحياتك، فمن المهمّ طلب المساعدة إذا كنت تواجه مثل هذه الأفكار يوميّاً أو كلّ يوم تقريباً لمدة أسبوعين،

“حتّى لو لم تظهر أعراض أخرى! “.

 

 

 

 

 

الوسوم

Ausama

أسامة المصري، طالب طب بشري في جامعة دمشق في السنة الثالثة، مهتم بالطب و الصحة و التوعية ، و أنا هنا لكتابة المقالات في المواضيع الطبية …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 10 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق