صحة عامةهضمية

كيف تتخلص من البواسير ؟

البواسير هي التهاب أو توسّع الأوردة في منطقة الشرج أو المستقيم السفلي.

وقد اختلف الخبراء حول السبب الرئيسي لمرض البواسير، ولكن يظنّ الكثير من العلماء أنّ الإمساك المزمن أو الدفع بقوة أثناء التغوط والجلوس الطويل في الحمام؛ لهما علاقةٌ قوية في حدوث البواسير.

 

ولعلّ ما يحدث  أثناء هذا الجهد والضغط من توسّع الأوعية، نتيجة مرور الدم فيها ذهاباً وإياباً، ما يفسر ظهور البواسير أثناء الحمل؛ والّذي يحدث نتيجة ضغط الرحم المتوسع على أوعية المنطقة.

 

 

 

نصائح تحتاجها في معالجة البواسير  :

1) شرب الكثير من السّوائل :

وفقاً لدراسة سابقة؛ إنّ معظم المشاكل الشرجية مثل البواسير ناجمة عن نقص السّوائل في النّظام الغذائي.

يُحافظ شرب الكثير من السوائل طوال اليوم على تليُّن البراز والتحكّم فيه.

وذلك لأن البراز اللين يستهلك طاقة أقلّ ويُساعد في تقليل التهيّج.

2)  النّظام الغذائي الغني بالألياف :

إنّ تناول الأغذية الغنيّة بالألياف مهمٌ جداً لصحّة الجهاز الهضمي، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بحركات الأمعاء.

يمكن أن تمتص الألياف الماء، ممّا يساعد على تليين البراز ومنحه القدرة على المرور من منطقة البواسير بسهولة أكثر.

 

3) الحمّامات الدّافئة :

الغطس في حوضٍ من الماء الدافئ؛  قد يُساعد على تخفيف التورّم وتقليل التهيج الناجم عن البواسير.

يقوم بعض الناس بإضافة مكوناتٍ أخرى إلى ماء الاستحمام من أجل المساعدة في تقليل الأعراض إلى أبعد من ذلك.

يمكن أن تشمل هذه المكونات كوب من أملاح إبسوم أو خل التفاح؛ لكن حذاري إذ تُتسبّب بعض المواد تهيُّجاً إضافياً.

 

4) حافظ على منطقة الشرج نظيفة:

إذ يجب المحافظة على حمام يوميّ والاغتسال للإبقاء على الجلد المحيط بمنطقة الشرج نظيفاً، وتجفيفه دوماً مع الابتعاد عن المحارم المعطرة أو التي يدخل الكحول فيها.

 

5)  الابتعاد عن بذل مجهود أثناء التغوّط :

يشكل بذل الجهد وحبس النفس عند محاولة إخراج البراز مزيدًا من الضغط في الأوردة الموجودة بالجزء السفلي من المستقيم، والذ يزيد الوضع سوءاً.

 

6)  تغوّط حالما تشعر بالحاجة لذلك:

إذا لم تقُم بالتغوط حالما شعرت بذلك وانتظرت حتى تذهب الحاجة له، فقد يصبح البراز جافًا ويصعب خروجه.

 

7) ممارسة الرياضة :

حافظ على نشاطك للمساعدة في منع الإصابة بالإمساك ولتخفيف الضغط على الأوردة، وهو ما يمكن أن يحدث عند الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة في فقدان الوزن الزائد الذي يمكن أن يساهم في الإصابة بالبواسير.

 

8)  تجنّب الجلوس لفتراتٍ طويلة :

يمكن أن يؤدّي الجلوس لفترات طويلة جدّاً، وخاصّة على المرحاض، إلى زيادة الضّغط على الأوردة الموجودة في فتحة الشّرج.

 

 

المصادر :

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hemorrhoids/diagnosis-treatment/drc-20360280.
  2. https://www.health.harvard.edu/diseases-and-conditions/hemorrhoids_and_what_to_do_about_them

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضاً :

 

 

 

الوسوم

Raneem Dairy

طالبة في كليّة الطب البشري في دمشق، عمري واحد وعشرون عاماً. ولأن العلم رسالة نُوصى بتبليغها، أنا هنا كاتبة في أوغاريتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق