أمراض شائعةسكري

كيف تحمي نفسك من خطر الإصابة بالسكري !؟

شريحة من النصائح تساعدك على تجنب السكري ....

إنّ السكري وكما هو معروف؛ مرضٌ مُزمن يصيب ملايين النّاس عالمياً، وتكمن خطورته في الحالات غير المُسيطَر عليها.

إذ يمكن أن يُطوِّر المرض كل من الفشل الكلويّ والعمى إلى جانب العديد من أمراض القلب.

وقبل أن يتمّ تشخيص السّكّري، يمرُّ المرض بمرحلة تُسمّى ما قبل الإصابة بالسّكّري، تكون فيها معدّلات السكر عالية في الدّم لكن ليس بما فيه الكفاية كي يتأكّد التشخيص حقاً.

وحسب الدراسات تتحوّل 70% من حالات ما قبل السكري تلك إلى سكري نمط 2.

 

 

لذلك إليكَ مجموعةً من النّصائح تُساعدك في تجنب السكري والتحكُّم في مستويات سكر الدّم:

 

 

1) التقليل قدر الإمكان من تناول السكريات ومشتقّاتها:

 

إنّ تناول السكريات يُحرِّض إفراز هرمون الأنسولين، ونظراً لمقاومة خلايا الأشخاص المصابين بمرحلة ماقبل السّكري للأنسولين، يزداد بالتالي كل من مستويات الأنسولين والسكر مما يؤدي بالنتيجة إلى سكري نمط 2.

 

2) ممارسة الرّياضة بانتظام :

 

أثناء ممارسة الرياضة تزداد حساسيّة خلايا الجسم للأنسولين مما يعني أنّ كميّة قليلة من الأنسولين تستطيع السّيطرة على سكر الدم.

وبالتّالي تجنُّب السكري.

 

3) خسارة الوزن.

 

4) الإقلاع عن التدخين  :

 

مثلما يُعتبَر التّدخين عاملاً مساهماً في أمراض القلب وسرطانات الرّئة، فقد ثبث مؤخّراً وجود علاقة بين السُّكّري والتدخين.

 

إذ أظهرت الدراسات تطوّر السكري لدى:

  • 44% من المُدخّنين المعتدلين.
  • 61% مِمّن يُدخِّنون أكثر من 20 سيجارة.

5) الابتعاد عن الجلوس فترات طويلة:

 

من المهمّ جداً تجنُّب الجلوس لمدّة طويلة إن كنت لا ترغب في الإصابة بمرض السكري، نظراً لوجود علاقة قويّة بين قلّة الحركة والسكري.

أظهرت دراسات واسعة أنّ 91% ممّن يقضون معظم أوقاتهم بلا حراك أصُيبوا بمرض السكري.

 

6) تناول الأغذية الغنيّة بالألياف :

 

تُقسم الألياف إلى شقّين، منها ما هو مُنحلّ ومنها غير قابل للانحلال، والذي يُميّزهما عن بعض قابليّة الألياف المُنحلّة لامتصاص الماء.

وفي السبيل الهضمي تُشكِّل الألياف المنحلة مع الماء مادةً هلامية كالجيل بشكلٍ يُبطّئ من مُعدّل الامتصاص.

مما يعني ارتفاع تدريجي _ وليس مُفاجئ _ في سكر الدم.

 

7) تحسين مستويات فيتامين D :

 

أثبتت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص ذوو المستويات العالية من فيتامين D؛ هم أقلّ عُرضةً للإصابة من غيرهم ب 43% .

لذلك قامت إحدى المُنظمات الصحيّة برسم خطط غذائيّة للأطفال ولوحظ فيما بعد انخفاض خطر الإصابة لديهم إلى 78%.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضاً :

علامات تُشير إلى أنَّك مصاب بالاكتئاب

 

الوسوم

Raneem Dairy

طالبة في كليّة الطب البشري في دمشق، عمري واحد وعشرون عاماً. ولأن العلم رسالة نُوصى بتبليغها، أنا هنا كاتبة في أوغاريتي.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 18 =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق