تغذيةهضمية

مناعة أقوى : السرّ كلّه في الطعام!

ماذا يجب أن تتناول من طعام لتحصل على مناعة أقوى؟؟

تناول الطّعام المُناسِب يُمكِن أن يُجنِّبك الإصابة بالأمراض ویساعدك على تحسّن أسرع في حال أُصبت.

 

في هذا المقال سوف نتحدّث عن كيفيّة بناء مناعة قويّة بالطّعام تُساعد الجسم في محاربة العوامل المُسبِّبة للأمراض.

 

جهازك المناعي وعمله شيء لا يُصدّق، و هو خط الدّفاع الرّئيسي (أو الوحيد) ضد الأمراض.

في الواقع إنّ البكتيريا في الأمعاء هي بمثابة جيش على استعداد للقتال نيابة عنك، ولكن يجب عليك تناول الطعام المناسب وبالشّكل الصحيح.

يمكن القول أنّ ما تأكله اليوم يمكن أن يحدّد ما إذا كنت ستمرض أو لا غداً .

مناعة الجسم ودفاعه من أجل الحصانة يبدأ في الفم.

 

هل تعلم؟  أنّ اللُّعاب يحتوي على أقوى مُضادّات الميكروبات مثل الليزوزيم، الأميليز ألفا واللاكتوفيرين.

وأيّ جراثيم تستطيع التّسلُّل من الفم سوف تُواجَه في المعدة حمض الهيدروكلوريك.

عندها وإذا استمرّت على قيد الحياة، فسوف تواجه البروتينات والمُركّبات الكيميائيّة في الجهاز الهضمي الّتي تقاوم البكتيريا الممرضة.

أخيراً لدينا البكتيريا المفيدة في الأمعاء جاهزة للعمل. فهي تمنع البكتيريا السّيّئة من دخول مجرى الدّم في الأمعاء الدّقيقة والقولون.

مناعة الجسم

تلك البكتيريا الجيّدة تُسمّى البروبيوتيك.

الجهاز الهضمي يضمّ أكثر من 70% من الجهاز المناعي، إذا كُنتَ تريد لهذه البكتيريا المفيدة أن تعمل فعليك أن “تطعمها”…

البريبايوتكس Prebiotics هو غذاء هذه البكتيريا.

 

مصادر البريبايوتكس الغذائية :

* الخضراوات: الهليون،  الثّوم، الكراث والبصل
* الكربوهيدرات: الشّعير، الفول والشوفان والكينوا، والقمح، والبطاطا.
* الفواكه: التُّفّاح، الموز، التّوت، الحمضيات والكيوي.
* الدّهون: زيت بذور الكتّان وزيت بذور الصّويا.

الثوم:

يعمل كمُضادّ حيوي كما يقلل من شدة الزكام وغيرها من الالتهابات.

حساء الدّجاج:

نعم، حساء الدّجاج مُفید فعلاً.

فهو يوفّر السّوائل والشّوارد وقد تحتوي على خصائص مُضادّة للالتهابات الّتي تُقلِّل من أعراض الرّشح والزُّكام.

الشّاي الأخضر:

فهو يُعزِّز إنتاج الخلايا B والأجسام المُضادّة، يساعدنا في التخلص من مُسبِّبات الأمراض الغازية.

العسل:

هو مضاد للبكتيريا ويساعد على تخفيف السعال.

بضع ملاعق صغيرة في كوب من الشّاي الأخضر هي كل ما تحتاجه.

تذكّر أنّ نظام غذائي صحي متوازن يدعم الجهاز المناعي و هو أفضل خيار لتجنب الإصابة بالأمراض و يأتي في المقام الأول.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضاً:

 

 

 

 

 

الوسوم

Ausama

أسامة المصري، طالب طب بشري في جامعة دمشق في السنة الثالثة، مهتم بالطب و الصحة و التوعية ، و أنا هنا لكتابة المقالات في المواضيع الطبية …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق