Uncategorized

هل يستطيع الإنسان أن يعيش بدون قلب ؟

الحياة بدون قلب !

هل يستطيع الإنسان الحياة بدون قلب  ؟ بعيداً عن التهويل ما هو موقف الطب من هذا السؤال ؟

وما هو الجواب ؟ وإذا افترضنا ذلك ما هو الدليل ؟!

هذا ماسنتناوله في هذه المقالة !

 

أثبت العلم إمكانيّة الحياة بدون قلب واستمراريتها؛ وكانت التّجارب والعمليات التي أجريت في الآونة الأخيرة خيرَ دليلٍ وبرهان.

جايكوب هاليك، شابٌ عمره 37 من قاطني التشيك وعامل إطفاء سابق، هو أول رجل ظلّ على قيد الحياة بدون قلب ولمدّة ستّة أشهر كاملة.

فقد تم استئصال قلبه وإزالته ومن ثمّ استبداله بمضخّاتٍ آليّة.

ورغم غرابة العمليّة وخطورتها إلا إنّها لم تكن المرة الأولى؛ إذ سُجِّل كريغ لويس من ولاية تكساس كأوّل رجل استطاع البقاء على قيد الحياة بدون قلب .

كان عمر لويس 55 عاماً حين أُجريت له العملية، وقد اقترح اثنان من الأطباء في معهد القلب الخاصّ بالولاية إجراء هذه العملية ولأنّ وضع لويس كان سيئاً جداً اضطر للموافقة.

الحياة بدون قلب
كريغ لويس

وللأسف وافته المنيّة بعد بضعة أسابيع من إجراء العملية عام 2011.

أمّا عن هاليك؛ فقد كان في حالةٍ صحيّة جيدة إلى أن اكتشف الأطباء وجود ورم عنيف في قلبه.

والذي جعل من عملية استبدال القلب عملية مستحيلة؛ لأنه لن يستطيع تناول الأدوية اللّازمة بعد العملية.

ونظراً لأنه لم يملك أي خيار آخر؛ قرر هاليك المخاطرة والمساومة على حياته مقابل إجراء عملية مشكوكٌ في نجاحها ونتائجها.

” لقد كان قراراً صعباً بالنسبة لي؛ لكنني لم أكن أملك خياراً آخر في كلِّ الأحوال، وكان من المُقدَّر أن أعيش حوالي السنة في حال تأقلمتُ مع الورم، لكنّني عزمتُ أن أفعلها “

” لقد شعرتُ براحةٍ كبيرة، وتنفستُ الصُعداء بعد إخباري بأن كلّ شيء على ما يُرام وبأنّ العملية قد نجحت “

 

استغرقت العمليّة ثماني ساعات، تمّ فيها زرع مضختين ومروحة داخل قفصه الصدري.

كل مروحة تدور بسرعة 10.000 دورة في الدقيقة حتى تُحاكي الفعل الحقيقي للمضخة الحقيقة (القلب).

وقد صُممت المضخات بشكلٍ مُشابه لحجرتي القلب اليمنى واليسرى، وتمّ توصيل إحدى المضخات للرئة، بينما تأخُذ المضخة الأخرى الدم المؤكسج إلى بقية أجزاء الجسم.

وتعمل المضخّات على البطارية التي تدوم بين  8 _ 12 ساعة قبل أن يتطلّب إعادة شحنها.

ومع كل تلك الدقّة، كان النبضُ الجزءَ الوحيد الذي لم يعد كالسابق :

” لم أستطع أن أدرك هذا، لقد كان جسمي يعمل بشكل صحيح إلا النبض، لأن قلبي لم يعد ينبض بعد الآن “

ولكن ما كان يمنحني القوّة والصبر هو عودة حياتي إلى شكلها السابق قبل الأزمة الصحيّة التي قد عانيت منها، إذ بتُ سليماً معافىً عن أي ضرر.

 

ما الذي حدث لهاليك بعد العملية _ نهاية غير متوقّعة ؟

بدأ وضع هاليك الصحي بعد العملية يتدهور بسرعة، وكشفت الفحوص والاختبارات وجود نزف داخليّ وتطوّر فشل كلوي، وسرعان ما بدأت عضلاته تضعف وما لبث أن يفقد الكثير والكثير من وزنه.

قال أحد الجراحين المسؤولين عن العملية :

” رغم التدهوُر الصحي الذي عاناه هاليك أواخر أيامه، إلّا إنَّ استعادته صحته بعد العملية كان مُؤشراً واضحاً لسير الأمور بشكلٍ فعّال “

 

الحياة بدون قلب
جايكوب هاليك

 

 

المصارد :

  1. http://www.dailymail.co.uk/news/article-2096314/Meet-HEARTLESS-man-able-live-heartbeat-PULSE.html
  2. https://www.medicaldaily.com/czech-man-becomes-first-person-world-live-no-heart-or-pulse-242902

 

 

 

اقرأ أيضاً :

 

 

الوسوم

Raneem Dairy

طالبة في كليّة الطب البشري في دمشق، عمري واحد وعشرون عاماً. ولأن العلم رسالة نُوصى بتبليغها، أنا هنا كاتبة في أوغاريتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق