ثقافة تقنية

مواقع ويب حملت جهات اتصال تحوي معلوماتك في Facebook

أحد ما يبيع معلوماتك .... فوضى البيانات

اسحب هاتفك و شغل تطبيق Facebook …

 

انتقل إلى الإعدادات> إعدادات الحساب> الإعلانات> المعلنون الذين تفاعلت معهم ثم تحقق من القسم المسمى “المعلنون الذين حمّلوا قائمة جهات اتصال تحتوي على معلوماتك”.

 

إذا كنت مثلي يؤدي النقر على “مشاهدة الكل” إلى كشف قائمة طويلة تضم مئات المعلنين ، وبعضها مألوف وبعضها محير تمامًا. أنت ، يمكن أن نشكر “مقدمي البيانات” لهذه الفوضى.

facebook

أحد ما يعرض بياناتك للبيع !!

منذ فترة قصيرة أعلنت Facebook أنه سينهي برنامجًا يسمى “فئات الشريك”، يلغي علاقة طويلة الأمد بين الشّبكة الاجتماعيّة وسماسرة البيانات.

تمّ الإعلان عن التغيير في بيان قصير، ولكن له تداعيات كبيرة على معلوماتك الشّخصيّة والوكالات التي تجمعها وتبيعها.

 

إنّ القدرة على استهداف الإعلانات هي ما يجعل أموال Facebook حوالي 40 مليار دولار في العام الماضي.

كُلّما كانت الشّبكة قادرة على استهداف المستخدمين بالإعلانات ذات الصلة، زادت الأموال التي يمكن أن تحققها.

 

وبينما تُقدّم Facebook الكثير من معلومات المستخدم، فإنّ المعلنين يريدون عادةً المزيد.

يمكن للشّركات الّتي ترغب في بيع أشياء لك أن تجمع بياناتك من خلال قنوات مختلفة، مثل إقناعك بالاشتراك في النشرات الإخبارية العادية أو برامج المكافآت أو إجراء استطلاعات الرّأي عندما تكون في متجر.

لكن هذا لا يكفي دائماً، لهذا فموقع تواصل اجتماعي غني بالمعلومات الشّخصيّة هو المكان الّذي يُريده هؤلاء المعلنون.

 

كيفيّة الاستفادة من بياناتك الشّخصيّة

يدعو Facebook مُزوّدي البيانات مثل Acxiom و Epsilon و TransUnion ليكونوا بمثابة قناة بين Facebook والمعلنين الفرديين الذين يتطلعون للوصول إلى الجماهير المستهدفة.

 

إليك مثال كيف تجري هذه العملية :

تخيّل أنّك تاجر سيارات وترغب في استهداف الأشخاص الّذين قد يشترون سيارة.

تذهب إلى مزود البيانات مثل Acxiom الذي يمكنه تحليل الكميات الهائلة من البيانات الشخصية المتوفرة لديه لمحاولة معرفة أي الأشخاص قد يتوافقون مع هذا المعيار.

بعد ذلك، يتم تحميل تلك القائمة على Facebook والتي يمكنها استهداف المستخدمين المطابقين ….

 

المواقع التي رأيتها

لا يأتي كل إعلان تشاهده أو تسميته على قائمة المعلنين هذه في إعداداتك من وسطاء البيانات.

سيقول البعض إنّهم يظهرون لأنك استخدمت تطبيقهم أو ذهبوا إلى موقعهم الإلكتروني في الماضي …

في هذه الحالات، يُمكِن لـ Facebook أن يرى في الواقع أنك زرت موقعاً إذا كان يستخدم زر “أعجبني” على Facebook،

أو أداة تتبع Facebook تسمى Pixel، والّتي لا تظهر فعلياً في الصفحة، ولكنها تساعد في تتبع الخدمة التي كنت تستخدمها على شبكة الإنترنت.

 

 

محاولات إصلاح .. وخسائر هائلة

هذا البرنامج الاعلاني  سيختفي كجزء من الإصلاح الأمني ​​الشامل لـ Facebook،

لكن هذا لا يعني أن وسطاء البيانات هؤلاء سوف يرحلون , سوف يضر بهم ، ولكنوبحسب ما ورد أعلنت أكسيوم أنها قد تسقط إيراداتها المالية لعام 2019 بمبلغ يصل إلى 25 مليون دولار.

ومع ذلك ، لا يزال هناك الكثير من جمع البيانات. أظهرت دراسة FTC 2014 مدى ذلك. ”

حيث يحمل واحد فقط من وسطاء البيانات الذين تم دراستهم معلومات حول أكثر من 1.4 مليار معاملة استهلاكية و 700 مليار عنصر بيانات وآخر يضيف أكثر من 3 مليارات نقطة بيانات جديدة إلى قاعدة بياناته كل شهر.

 

 

 

اقرأ أيضاً:

 

الوسوم

Amer saoud

عامر سعود خريج جامعي يتابع في بكالوريوس تقانة المعلومات خبرة برمجية ومهتم بكل ماهو تقني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق